الخميس، 28 أكتوبر 2021

كيف نحقق النجاح المهني بحسب الفنغ شوي؟

 

كيف نحقق النجاح المهني بحسب الفنغ شوي؟

 

 


من المؤكد أننا جميعاً نعلم أن النجاح المهني يتطلب الكثير من الجهد إلى جانب المهارات والخبرات المهنية.
ولكن في حال كنا قد بذلنا الجهد المطلوب، وحصلنا على المهارات اللازمة والخبرات الضرورية، ومازلنا غير قادرين على تحقيق النجاح الذي نريد؛ فأين يمكن أن يكمن الخطأ؟.
يمكن أن نكون في هذه الحالة قد «ضللنا» طريقنا إلى النجاح أو قد «ظهرت» بعض الأمور المعرقلة أمامنا، والتي غالباً لا نشعر أنها فعلاً من الأمور السلبية.
ولدى«الفنغ شوي» وهي فلسفة صينية قديمة؛ في هذه الحالة الإجابة الدقيقة عن هذه الأمور والتي بالتالي تساعدنا على الوصول إلى أهدافنا المنشودة في المجال المهني.

 

 

في كثير من الأحيان قد نشعر بعدم القدرة على الوصول إلى الأهداف التي نريد في ما يتعلق بالمجال المهني، على الرغم من أننا نمتلك فعلاً العوامل الأساسية للنجاح.
ولكن ما الذي يمكن أن يشوش ذهننا ويبعدنا عن الوصول إلى الهدف المنشود؟.
وما الذي يمكن فعلاً أن يبعدنا عن الطريق إلى النجاح؟.
 يقول الخبراء المتخصصون في علم الفنغ شوي، أن مبادئ هذه الفلسفة يمكن وفي حال تعرفنا عليها؛ أن تساعدنا على تحقيق النجاح المنشود.

كيف تساعدنا الفنغ شوي؟
تقوم طبيعة هذه الفلسفة على ثلاثة عناصر أساسية هي «المبادئ» و«القوانين» و«الفن».
ولا يمكن للإنسان أن ينفصل عن عناصر الحياة الأساسية، حيث إن الكون كله مترابط مع بعضه البعض، ولا يمكن له أيضاً أن ينفصل عن الأرض التي يرتبط بها منذ ولادته وحتى وفاته.
ويرى الخبراء أن هناك طاقة تنبعث من كل شخص فينا والأشياء المحيطة بنا، وفي حال لم تنسجم هذه الطاقة بالشكل المناسب، فإن الشخص يمكن أن يتعرض لحالات نفسية صعبة كالاكتئاب أو حتى مشاكل في الجانب المهني من حياته. 
وبالتالي، فإن الإنسان يتأثر بجميع هذه العناصر المحيطة به ويتفاعل معها وهنا يكون بإمكانه إما أن يتعرف على الخطوات والطرق الصحيحة والتي تؤدي به إلى النجاح، وإما أن يظل منغلقاً على ذاته ضمن دوامة مغلقة من التجارب الفاشلة.
وهنا قام خبراء الفنغ شوي بإعطائنا خطوات بسيطة يمكن أن نعيد بها الحيوية والنشاط إلى العمل وبالتالي نحقق النجاح.

 

تخلص من الفوضى
يعتقد الخبراء أن البيئة غير المرتبة والتي تتسم بالفوضوية تمنع الطاقة «التشي» من الانسياب بشكل ملائم وسليم.
وللحصول على بيئة مرتبة ومنظمة من حولك، فإن أول خطوة هي أن تبدأ بتنظيف المكتب، والتخلص من أي شيء لم تعد تستخدمه، وإذا كان هناك أي من الأشياء التي تحتاج إلى إصلاح، فينبغي إما أن تقوم بإصلاحها واستعمالها أو التخلص منها نهائياً.
كما ينبغي التخلص من الأغراض المتراكمة والتي لا نفع منها؛ مثل الفواتير والرسائل.
وبهذه الطريقة، فإنك تكون قد ساعدت نفسك على الانطلاق من جديد بنشاط وحيوية، بالإضافة إلى أنك تكتسب شعوراً بصفاء الذهن والارتياح.
ومن الضروري أن تخصص ركناً معيناً ضمن المكتب لتضع فيه الأشياء التي تلهمك وتعطيك الشعور بالراحة النفسية.
وهنا يمكن أن تضع الشموع أو حوضاً من النبات أو يمكن أن تضع صورة ما أو أي عمل فني يعطيك الشعور بالراحة.
ويقول الخبراء، إن رفوف الكتب المكدّسة وغير المرتبة يمكن أن تعطي طاقة «ثقيلة» وبالتالي يفضل أن ترتبها.

أعد الحياة إلى المكتب
لكي نعزز تدفق الطاقة بصورة إيجابية في المكان، فإنه من الضروري أن نضفي لمسة من «الحياة» على المكتب.
ويقول الخبراء، إن «جلب الحياة» إلى المكتب يمكن أن يتحقق بإضافة شيء ما «حي» كحوض من النباتات الطبيعية أو بوضع باقة من الزهور الطبيعية.
كما يمكن الاعتماد أيضاً على وضع طبق من الفواكه الطبيعية.
ويفضل أن يتم وضع هذه الأشياء في أماكن بارزة يمكن رؤيتها بشكل مباشر عند الدخول إلى المكتب.
وأشار الخبراء إلى أن زهور الزنبق يمكن أن تساعد على تنقية الجو في المكتب.
إذ يكون للنباتات في المكتب تأثير قوي على البيئة المحيطة وأفضل أنواع النباتات التي ينبغي اعتمادها، هي تلك التي تكون أوراقها مدورة.
ويفضل أن يتم الاعتناء بالنباتات الموجودة والمحافظة عليها في صحة جيدة، ويجب التخلص من الأوراق الميتة، حيث إنها قد تجلب المشاكل الصحية، بالإضافة إلى أنها تجلب المشاكل المالية.
إلى ذلك ركز على عنصر التهوية، حيث يجب أن تساعد الطاقة على التدفق وذلك من خلال، إما الاعتماد على النوافذ أو المراوح أو وسائل أخرى لتجديد الهواء والطاقة ضمن المكتب.

أضفِ «البهجة» على المكتب
يمكن أن يغلب الطابع الجدي والصارم على جو المكتب.
إلا أن ذلك لا يمكن أن يعني أبداً أن لا نضيف الإكسسوارات التي تضفي الشعور بالبهجة إلى المكان.
ويقول الخبراء، إنه يمكن وضع الأشياء التي تدفع الحيوية والنشاط في المكان.
وهنا يمكن أن تضع الإكسسوارات ذات الألوان اللافتة  كالبرتقالي أو الأحمر أو الأصفر.
وأوضح الخبراء، أن هذه الألوان تساعد على تحفيزنا على العمل، كما أنها تساعد على زيادة التركيز. كما أن الإضاءة يمكن أن تلعب دوراً مهماً في إضافة البهجة إلى المكتب.
ويفضل أن يتم الاعتماد على الإنارة الطبيعية أثناء النهار، كونها ترفع من المعنويات.
أما عند غياب أشعة الشمس وأثناء ساعات العمل، أو في حال لم تكن قادراً على الاستفادة من هذه الأشعة، فإن الإنارة يجب ألاّ تكون ساطعة بشكل مبالغ وألاّ تكون خافتة بشكل كبير أيضاً.

 

 

ما هي الفنغ شوي؟ 
يقوم مفهوم فلسفة الفنغ شوي الصينية على أن كل شيء في هذا الكون يتكون من الطاقة، وتسمى هذه الطاقة بمفهوم هذه الفلسفة بالـ «تشي».  ويعتقد العلماء في فلسفة الفنغ شوي أن الطاقة في البيئة المحيطة بالإنسان يجب أن تتدفق وتنساب بصورة سليمة وعندما لا تتدفق الطاقة «التشي» بصورة سليمة، فإن ذلك يمكن أن يؤدي إلى وجود التنافر. وتعمل الفنغ شوي على توازن هذه الطاقة من أجل تحقيق مزيد من السعادة والصحة والزيادة في الإنتاج المادي.
هذا ويستخدم خبراء الفنغ شوي خريطة مخصصة لكي يتمكنوا من تحديد الموقع الملائم والصحيح للأثاث الموجود داخل المكتب، وذلك لضمان تدفق الطاقة بصورة جيدة وبالتالي تحقيق النجاح المنشود.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أفكار لها أرجل

  أفكار لها أرجل   خطرت فكرة لسكرتيرة إحدى المؤسسات التجارية التي تعلن عن سلعتها بطريقة الرسائل المباشرة إلى العملاء وهي أن ترسل بضع ع...